egypt for cinema (@egypt)
Feb 10th 2019, 8:14 am
29 عروض
596094aq2w
عندما نتكلم عن مسيرة الديكور السينمائي، فإنه قد شهد تطورات متلاحقة بدءًا من نشأته الأولى منذ استخدام الأدوات البدائية كحوائط الجبس، انتهاء بالخلفيات الإلكترونية الآن، ويستخدم مهندس الديكور أدواته بحسب السيناريو المكتوب، ويحدد أبعاد وجماليات الصورة السينمائية بحسب الفراغات، ويصوغ مكونات المشهد بما يخدم الصورة والحوار.. وفي بعض المشاهد قد يكتفي المخرج باستعراض قطع الديكور، وتمر الصورة من دون حوار.. فلكل قطعة في الديكور لغة تتحدث بها مع عين المشاهد عن طريق الكاميرا.
ويتفق القائمون على الأعمال السينمائية على أن الديكور يعد أحد العوامل الرئيسية التي تحدد نجاح أو فشل العمل الفني، فهو، كما يقولون، يستمد روحه من السيناريو، حيث يعد جزءًا من البناء الأساسي للفيلم، ويعبر عن الحالة الدرامية للعمل الفني، وقد كان في الأفلام القديمة يمثل 90% من مشاهد الفيلم؛ لذلك اكتسب خلال القرن الماضي ومع بدايات السينما أهمية كبرى حتى يناسب الأجواء الدرامية التي تصل للمشاهد وتحمل معها شحنة كبيرة من الأحاسيس المرتبطة بالأبعاد الروحانية والمادية على حد سواء.