Feb 17th 2019, 3:21 am
يشكل التصوير عنصراً أساسياً في العمل الإعلامي لما له من أهمية بالغة في توثيق الأحداث والمناسبات الرسمية وغير الرسمية ، ولما يحقق من مصداقية في الأخبار و التقارير الإخبارية ، فهو يعد من الأمور الأساسية في العمل الإخباري أو العمل الإعلامي .

والتصوير بأنواعه الفوتوغرافي والسينمائي والتلفزيوني طور العمل الإعلامي إلى حدود بالغة جدا لما يتمتع من قدرة على الإثارة و التشويق واستقطاب المتلقي ، حيث أن التصوير عامل أساسي في تحقيق الإثارة و التشويق ، كونه يجمع مكونات عديدة مثل اللون والكتلة والخطوط والأجسام ، والإضاءة و الظل وما الى ذلك ، وهو بالإضافة إلى ذلك يتطور مع تطور الأحداث و التقنيات أو التكنولوجيا ، فهو يشكل حاجة ماسة ومهمة في الحياة اليومية للمجتمعات ، وهو أيضا يشكل وسيلة من وسائل الإمتاع التي يحتاجها الإنسان بين الحين والآخر ، فالتصوير له تاريخ طويل يبدأ مع العالم العربي ابن هيثم ويتطور إلى أن يظهر بشكله العملي أو التقليدي عندما حضر العالم الألماني شولتز نترات الفضة و وجد تغيراً طرأ على هذه النترات التي سقط عليها الضوء ، حيث تطور هذا الاختراع أو الابتكار وبصورة مستمرة والى يومنا هذا حتى دخل عصراً جديداً يتعامل بالتقنيات الرقمية ، فقد دخلت في عصرنا تقنية الديجتال في التصوير ، و استطاعت هذه التقنيات أن تحقق من القدرات العظيمة من خلال اختصار الوقت و التكلفة و الجهد ، وأيضا للتصوير قدرة عظيمة في رصد وتوثيق العديد من الوثائق المهمه
Feb 17th 2019, 12:28 am
قاعدة الـ 180° درجة:
هي القاعدة الذهبية الثانية في التركيبة السينمائية. عندما يدور حوار بين اثنين أو أكثر، يجب على الكامرا أن تبقى في جانب واحد للمتحاورين، أي تبقى في مساحة لا تتجاوز الـ 180 درجة. فإذا تجاوزت ذلك، فقد تجعل المشاهد لا يفهم اتجاه المتحاورين: هل ينظران لبعض أم هما ينظران لنفس الإتجاه.

مثال: المحاور الأول ينظر إلى الجهة اليمنى، فبالضروة المحاور الثاني ينظر إلى الجهة اليسرى.

إذا قمنا بتطبيق هذه القاعدة، يمكننا حتما تطبيق مبدأ " reverse shot " في مشاهد الحوار.
Feb 17th 2019, 12:25 am
قاعدة الأثلاث:
هي القاعدة التي يجب على كل مصور سينمائي (و حتى فوتوغرافي) أن يأخذها بعين الإعتبار دائما. عرفت هذه القاعدة منذ بداية ظهور الفنون التشكيلية القديمة، عرفت بالقاعدة الذهبية. و هي التي تساعد على جعل الصورة أكثر انسجاما بين عناصرها و بأبعاد مثالية.

بعيدا عن التعقيدات الرياضية للقاعدة الذهبية و التي استمدينا منها قاعدة الأثلاث، نقوم برسم خطوط وهمية تقسم الصورة إلى ثلاث أجزاء أفقيا و عموديا متساوية: يسمون بخطوط القوة أو خط الثلث (ليس خط الكتابة طبعا).

في أحد هاته الخطوط نضع العنصر المهم من الكادر، فإذا كان في الوسط تماما، فسيخلق ما يسمى بالتناظر، بالإضافة إلى كونه سيكون رتيبا و لا يجلب الإهتمام. أما إذا وضعنا هذا العنصر من الكادر في أحد هذه الخطوط و ليس في الوسط تماما، فهذا سيخلق ديناميكية في تكوين الصورة، مما سيجعلها أكثر تلائما و تناغما للعين البشرية خاصة، بالإضافة إلى أنها ستعزز من جماليتها.
Feb 14th 2019, 1:52 am
تستخدم الكاميرا المحمولة على اليد كثيرا في أفلام الأكشن، فهي الأكثر قدرة على ملاحقة الأحداث المتسارعة. وإظهار ملامح التوتر. كما ارتبطت الكاميرا المحمولة فلسفيا بالمخرجين الما بعد حداثين، وخصوصا مع صعود مدرسة «دوجما 95» الشهيرة بقيادة المخرج الدنماركي الشهير «لارس فونترير».

والكاميرا المحمولة لا تهتم بجمال الكادر بقدر اهتمامها بملاحقة التفاصيل، وكأنك تحمل كاميراك الشخصية في فرح مثلا وتلاحق الضيوف لتصويرهم. لا يهم انتظام حركة يدك أو إتقانها، فقط يهم أن تلحق بالتفصيلة الضرورية في النهاية، وهو ما يعتبر تمردا على الموروثات الكلاسيكية في قواعد التصوير السينمائي.

ويعتبر لارس فونترير أعنف من استخدم الكاميرا المحمولة في تاريخ السينما بلا شك. الفيديو السابق يعرض لك كيف يتحدي فونترير التقاليد السينمائية في التصوير والمونتاج، حيث تتحرك الكاميرا بعنف للدرجة التي تجعلها خارجة عن التركيز . فيقوم المصور بضبط تركيزها داخل المشهد. وهذا تحدٍ واضح لكل الأعراف، والتي ستجعل أي دارس كلاسيكي للسينما يرى أن هذا يعد فشلا ذريعا، ولكن يعتبر لارس فونترير من علامات السينما الحديثة، وأسلوبه وطريقة تصوير أفلامه أصبحا محل تركيز واحترام وتقدير للكثيرين من محبي السينما ونقادها
Feb 14th 2019, 1:49 am
دعونا نتذكر مشهد الطبخ الشهير من مسلسل «القيصر»، والذي أخرجه «أحمد جلال». المشهد مصور بكاميرا محمولة باليد «Handheld» حركتها سريعة وحادة للدرجة التي تشعر وكأنك في فيلم للمخرج الدنماركي «لارس فونترير»، والموسيقي موترة والقطعات المونتاجية حادة وسريعة. نحن لا نتكلم عن مشهد تحدث فيه أشياء مريعة، بل عن مشهد يقوم فيه البطل بمحاولة الطبخ. يقلب الدقيق، ويضع البيض عليه، ويسلق المكرونة. تعرض هذا المشهد للكثير من السخرية.
رغم فجاجة هذا المشهد، ولكن لم يكن هو الوحيد الذي يستحق التساؤل لماذا تتحرك الكاميرا؟ ولماذا يتم تصوير المشهد من كل هذه الزوايا، وهذا من السمات الأساسية التي تتكرر كثيرا في الأفلام والمسلسلات مؤخرا دون هدف واضح. مجرد محاولة للاستعراض وصنع مشاهد تبدو مبهرة. فالكاميرا دائما محمولة، ويتم تصوير مشاهد حوارية بسيطة من أكثر من 4 زوايا، بالإضافة لموسيقى موترة. نحن لن نتكلم عن عيوب التمثيل أو النص، نحن نتكلم فقط عن عيوب التصوير.

على جانب آخر نجد «تامر محسن» في مسلسل «هذا المساء» يصور بعض المشاهد بكاميرا ثابتة وأخرى محمولة، والتصوير من عدد الزوايا النموذجي لتوصيل كل ما يجب على المشاهد أن يشعر به أو يعرفه. وهنا يجب أن نسأل لماذا خرج تصوير تامر محسن مميزا، في حين أن مشهد القيصر يمثل كارثة حقيقية. وهنا يجب أن نتكلم عن التصوير السينمائي وحركة الكاميرا وتكوين الكادر
Feb 13th 2019, 4:18 am
عملية التصوير السينمائي هي عبارة عن كيفية تجميع العناصر البصرية داخل الكادر وإضاءتها وتسجيلها على شريط الفيلم ، والمصورالسينمائي هو الشخص المسؤول عن هذه العملية ، وعادة ما يطلق عليه "مدير التصوير ". مدير التصوير : وظيفة مدير التصوير هى ترجمة رؤية المخرج على الشاشة بناء على مناقشاتهما معاً. وهو يلعب دوراً حيوياً للغاية فى موقع التصوير من خلال مسؤوليته عن الإضاءة ، وتكوين الصورة أثناء عملية التصوير. كما أنه يتحكم بدرجة كبيرة في تصميم الموقع ، وبالتالى في تصميم الصورة المرئية النهائية للفيلم . أى أنه يقوم بتقديم تفسير بصري من الصور المتحركة للصفحة المكتوبة فى السيناريو تبعا لرؤية المخرج . وتقع في دائرة مسئولياته أيضا اختيار نوع نيجاتيف الفيلم ، ومعدات الإضاءة ، وعدسات الكاميرا. وموافقة مدير التصوير ضرورية على الديكور، والأكسسوارات , والملابس ، والشعر، والماكياج، وهو يعمل بالتعاون مع المصور , وكبير عمال الإضاءة ، والماشنيست .لهذا فإن مدير التصوير يأتى تالياً فى الأهمية بعد المخرج مباشرة ويكفى أن طريقة إنجازه للعمل تحدد مدى الالتزام بجداول التصوير وبالتالي بحدود الميزانية .

المصور : هو المسئول عن التصوير بالكاميرا ، وحركتها ، وضبط بؤرة العدسة , وأي أمر يتعلق بما هو موجود داخل الكادر الذي تراه الكاميرا أثناء التصوير . وهو من قلائل العاملين في الفيلم الذين يمكنهم رفض طبع اللقطة بعد تصويرها لأن فيها خطأ ، كما يمكنه أن يطلب إيقاف التصوير اذا أحس بأن اللقطة لا يتم تصويرها بالشكل المتفق عليه مع المخرج ومدير التصوير . وغالبا مايستعين فى عمله بمساعد مصور واحد أو أكثر.
Feb 13th 2019, 4:15 am
المصور السينمائي هو الشخص الذي يتعامل مع كاميرا الفيديو أثناء تصوير مشاهد الأفلام، و هو المسؤول عن عمليات الإضاءة و المسائل الفنية و التقنية الخاصة في بالتصوير.

هو المسؤل أيضا على نتيجة الصوره النهائيه داخل العمل الفني و مسئول عن التكوين في الصوره و شكل الكادر السينمائي
من المعروف علمياً أن طبيعة عمل المصورين السينمائيين تحتاج إلى دراية عالية بتقنية الكمبيوترات والإضاءة، وقد تحقق لي ذلك من الخبرات التي اكتسبتها في عالم صناعة الأفلام، وبعد إدارتي لعدد من الأقسام المختلفه، كالكاميرات، والإضاءة والتقنية الكهربائية. وهذا أمر مهم للغاية، ضرورة المعرفة الأكاديمة في التقنية العصرية وأحدث أنواع الكاميرات وأساليب التصوير.
Feb 12th 2019, 7:42 am
فن التصوير السينمائي ببساطة هو فن وعلم تصوير الصور المتحركة، يعتبر هذا الفن العنصر الأهم والأكثر تأثيرًا على جودة الفيلم. هناك العديد من العوامل التي تؤثر على التصوير مثل: الإضاءة، العدسة المستخدمة، زاوية التصوير، الألوان، إعداد المشهد، والانتقال بين المشاهد وغيرها الكثير من العوامل القادرة على تحويل العمل إلى أيقونة سينمائية تخلدها الأيام.
وسط كل هذه العوامل والتأثيرات، هناك علم مدروس وراء لقطات التصوير السينمائي المميزة التي يستخدمها المخرجون في أعمالهم أملًا منهم في إيصال الدلالات الرمزية والنفسية للجمهور من خلال حركة عدستهم. إذا كنت تفكر في العمل في مجال السينما أو التلفزيون، لن يكون خفيًا عليك أنّه إذا كنت على دراية بتقنيات الكاميرا، ولديك معرفة أساسية باللقطات الأساسية وزوايا التصوير يمكن أن يكون لهذا الأمر تأثيرًا كبيرًا على مهاراتك وتألّقك في هذا المجال.

لذلك، اخترت لكم 32 لقطة من لقطات التصوير السينمائي الأكثر شعبيةً، والتي تعتبر الأهم في فن التصوير السينمائي وعالم الأفلام؛ وذلك لمساعدتكم على فهمها والتمييز فيما بينها.
Feb 12th 2019, 7:38 am
في التصوير السينمائي الرقمي يتم التقاط الصور رقمياً في عملية مناظرة للتصوير الفوتوغرافي الرقمي. في الوقت الذي لا يوجد فيه تمييز تقني واضح يصل بين الصور الملتقطة في التصوير السينمائي الرقمي والڤيديو، إلا أن مصطلح "التصوير السينمائي الرقمي" عادة ما يطلق فقط في الحالات التي يستبدل فيها الاستحواذ على الفيلم بالاستحواذ الرقمي، مثل عند تصوير فيلم مميز. نادراً ما يطبق هذا المصطل عندما يستبدل الاستحواذ على الڤيديو بالاستحواذ الرقمي، كما في حالة برامج التلفزيون ذات البث المباشر.
Feb 11th 2019, 1:30 am
مدير التصوير : وظيفة مدير التصوير هي ترجمة رؤية المخرج على الشاشة بناء على مناقشاتهما معاً. وهو يلعب دوراً حيوياً للغاية فى موقع التصوير من خلال مسؤوليته عن الإضاءة ، وتكوين الصورة أثناء عملية التصوير. كما أنه يتحكم بدرجة كبيرة في تصميم الموقع ، وبالتالى في تصميم الصورة المرئية النهائية للفيلم . أي أنه يقوم بتقديم تفسير بصري من الصور المتحركة للصفحة المكتوبة فى السيناريو تبعا لرؤية المخرج . وتقع في دائرة مسئولياته أيضا اختيار نوع نيجاتيف الفيلم ، ومعدات الإضاءة ، وعدسات الكاميرا. وموافقة مدير التصوير ضرورية على الديكور، والأكسسوارات , والملابس ، والشعر، والماكياج، وهو يعمل بالتعاون مع المصور , و كبير عمال الإضاءة ، و الماشنيست . لهذا فإن مدير التصوير يأتى تالياً فى الأهمية بعد المخرج مباشرة ويكفى أن طريقة إنجازه للعمل تحدد مدى الالتزام بجداول التصوير وبالتالي بحدود الميزانية . المصور : هو المسئول عن التصوير بالكاميرا ، وحركتها ، وضبط بؤرة العدسة , وأي أمر يتعلق بما هو موجود داخل الكادر الذي تراه الكاميرا أثناء التصوير . وهو من قلائل العاملين في الفيلم الذين يمكنهم رفض طبع اللقطة بعد تصويرها لأن فيها خطأ ، كما يمكنه أن يطلب إيقاف التصوير إذا أحس بأن اللقطة لا يتم تصويرها بالشكل المتفق عليه مع المخرج ومدير التصوير . وغالبا مايستعين فى عمله بمساعد مصور واحد أو أكثر.
اكثر
توضيح
تهتم المجموعه باستضافه مدراء التصوير والمصورين وذلك لتبادل الخبرات وعرض الاعمال