Feb 18th 2019, 11:20 pm
محمد خان (26 أكتوبر 1942 - 26 يوليو 2016 )، مخرج سينمائي مصري بريطاني. ولد لأب من أصل باكستاني وأم مصرية، ويعدّ أحد أبرز مخرجي السينما الواقعية التي انتشرت في جيله من السينمائيين نهاية السبعينيات وطوال ثمانينيات القرن الماضي وقد انحسر نشاطه السينمائي خلال السنوات الأخيرة وشارك في كتابة 12 قصة من 21 فيلماً قام بإخراجها. متزوج من وسام سليمان كاتبة السيناريو لفيلميه بنات وسط البلد و في شقة مصر الجديدة. تعمل إبنته نادين خان أيضاً في مجال الإخراج السينمائي. حصل على الجنسية المصرية بقرار رئاسي في 19 مارس2014
في عام 1956، سافر إلى إنجلترا لدراسة الهندسة المعمارية، إلا أنه التقى بالصدفة بشاب سويسري يدرس السينما هناك وذهب معه إلى مدرسة الفنون, فترك الهندسة والتحق بمعهد السينما في لندن . ولكن دراسته في المعهد اقتصرت فقط على الاحتكاك بالآلات ومعرفته للتقنية السينمائية، أما مدرسته الحقيقية فكانت من خلال تعرفه على السينما العالمية في الستينات، ومشاهدته لكمية رهيبة من الأفلام، ومعاصرته لجميع التيارات السينمائية الجديدة في نفس وقت نشوئها وتفاعلها. فقد شاهد أفلام الموجة الفرنسية الجديدة، وأفلام الموجات الجديدة للسينما التشيكية والهولندية والأمريكية، وجيل المخرجين الجدد فيها، كما تابع أفلام أنطونيوني وفلليني وكيروساوا وغيرهم من عمالقة الإخراج في العالم. وبالإضافة إلى هذه الحصيلة الكبيرة من الأفلام، كانت هناك حصيلته النظرية، أي متابعته لمدارس النقد السينمائي المختلفة، مثل "كراسات السينما الفرنسية والمجلات السينمائية الإنجليزية الأخرى. وهي بالفعل مدرسة محمد خان الحقيقية، التي جعلته ينظر إلى السينما نظرة جادة ومختلفة عن ما هو سائد في مصر والعالم العربي. وقد تأثر بأنطونيوني على وجه الخصوص
Feb 17th 2019, 7:44 am
المخرج هو الشخص المسؤول عن إدارة العمل السمعي أو البصري في الأفلام أو التلفزيون أو الراديو أو المسرح وغيرها. وهو من يُدير ويُشرف على طاقم [الإنجليزية] التمثيل وطاقم العمل، وجميع الموظفين بمختلف مهامهم في فترة إنتاج العمل، لذلك في الغالب هو من يُنسب له العمل ككل.
تتنوّع مهام المخرج بحسب المهمة الموكلة له؛ فهنالك مخرج الأفلام، والمخرج الفني، والمخرج الإبداعي
تعتمد على مدى فهم المخرج للنص أو الفكرة المراد لها تسخير هذه الوسائل وتعتمد على المخرج وثقافته وقراءاته كي يتسنى له تسخير هذه الوسائل للإبداع سواء كان المقصود به المسرح أو السينما أو الإذاعة والتلفزيون. وتعتبر من أهم وسائل الإخراج السينمائي والتليفزيوني السيناريو واختيار طاقم العمل من فنانين وفنيين والمونتاج (وهو عملية قص ولصق المشاهد المصورة لتخرج في رؤية درامية يحددها المخرج مع المونتير). والمخرج يعدّ الأب الأول للعمل الفني وخصائصه المتمثلة في نوعية اختيار الفيلم والممثليين.
يمكن أن نلاحظ أن دراسة الإخراج في الأكاديميات المتخصصة ترتبط بدراسة السيناريو والحوار. كما أن المقدمين لهذه الدراسة يمرون باختبارات في التمثيل....إذن ارتباط الإخراج بالمشهدية (سيناريو) والتمثيل هو شيء مهم جدا حيث يفترض في المخرج الناجح إتقانه لمجموعة الفنون والمواهب السالف ذكرها.
Feb 17th 2019, 2:38 am
حمد بدرخان (1909-1969) مخرج من رواد السينما الأوائل في مصر
يعد المخرج أحمد بدرخان رائداً من رواد السينما المصرية من خلال مشواره الفني من تأسيس السينما المصرية على أسس منهجية سليمة فقد كان وراء اقدام الاقتصادي المصري طلعت حرب على إنشاء استوديو مصر هذا الصرح الذي يعد الجامعة التي خرجت أجيالاً من العاملين في الحقل السينمائي فيما بعد. هذا إضافة إلى أنه تخصص أكثر في إخراج الفيلم الغنائي بل أصبح رائداً من رواده إذ قدم أفلاماً لأهم عمالقة الغناء في مصر أمثال أم كلثوم وفريد الأطرش وأسمهان ونجاة الصغيرة ومحمد فوزي ومحمد عبد المطلب وغيرهم. قدم بدرخان للسينما موضوعات متعددة وبعيدة عن الطابع الغنائي، عاطفية واجتماعية وسياسية. إلاّ ان جميعها تندرج ضمن أسلوب سينمائي واحد تميز به بدرخان وهو الأسلوب الرومانسي. ومن خلال كتاباته في السينما استطاع بدرخان ان يلفت إليه انتباه الاقتصادي الكبير طلعت حرب الذي استدعاه وطلب منه تقريراً وافياً عن إمكانية إنشاء استوديو سينمائي في مصر فعكف بدرخان على كتابة التقرير مستعيناً بما لديه من كتب ومقالات عن الاستوديوهات. هذا إضافة إلى المعلومات والتفاصيل الفنية بالاستوديوهات والذي زوده بها صديقه نيازي مصطفى الذي كان يدرس السينما في ألمانيا. ثم حاز هذا التقرير على الموافقة من طلعت حرب وبدأ في المشروع. وإلى أن يتم تنفيذه أرسل حرب بعثتين لدراسة السينما بفرنسا وألمانيا. وكان بدرخان على رأس بعثة فرنسا وهناك في باريس التقى نجيب الريحاني أثناء تصوير فيلمه «ياقوت أفندي» في العام 1934م فعمل مساعداً لمخرج الفيلم أميل روزيه.

وفي أثناء تواجده في باريس استلم بدرخان من استوديو مصر قصة «وداد» ليعد لها السيناريو وليكون باكورة إنتاج الاستوديو. وفي أكتوبر 1934م عاد بدرخان وعيّن مخرجاً سينمائياً باستوديو مصر بمرتب قدره عشرون جنيهاً شهرياً. وكان من المفترض ان يكون فيلم «وداد» 1936م وهو من بطولة أم كلثوم أول مشاريعه الإخراجية فقد بدأ بالفعل في تصوير بعض من مشاهده الخارجية إلاّ أنه وبسبب خلاف شخصي مع مدير الاستوديو أحمد سالم تم تنحيته من الإخراج واسناده إلى الخبير الألماني فريد كرامب احتجاجاً على هذا التصرف قدم بدرخان استقالته من الاستوديو.

تجلت بطولته في إنتاج فيلم عن الزعيم مصطفى كامل وكان ذلك قبل قيام ثورة يوليو 1952.. فقد رأى أن هذا الفيلم سيكون بمثابة سجل تاريخي يقدم للناس صفحات مضيئة من التاريخ الوطني. ولم تقتنع شركات الإنتاج السينمائي والمنتجون بالفكرة، بل أن الرقابة كانت تثنى عزيمته عن هذا العمل باختصار السيناريو وتعطيل الموافقة على إنتاج الفيلم عدة أعوام، وزاده هذا إصراراً بالموضوع حتى أقدم هو بنفسه على إنتاج الفيلم على حسابه الخاص، وبدأ التصوير في جو غريب من الإرهاب والتهديد، ومرت الأيام وجاءت اللحظة الحرجة عندما رفضت الرقابة التصريح بعرض الفيلم دون إبداء الأسباب وظل الرجل يناضل حتى تم التصريح بعرض الفيلم بعد قيام الثورة.
Feb 17th 2019, 12:05 am
تعتبر حرفة الإخراج شيئا أساسيا في مهنة الأخراج. وتعتمد معظم قواعد هذه الحرفة على الحس الفني للمخرج وعلى مُدة احترافه للمهنة وعلى معرفته بما هو مناسب وما هو غير ذلك. وكما هو الحال مع مهارات الحرفة الأخرى الخاصة بصناعة السينما، مثل المونتاج والصوت، فإن العملية الإبداعية هامة جدا. وعلى العكس من الفنون الأخرى، التي يمكن فيها الإبداع بدون تعلم مهارة حرفية، فنجد أن عملية الأخراج لا تتحقق إلا عبر عملية تقنية، ومع هذا لايعوق العملية الإبداعية. ولذلك تنطبق مقولة "الإبداع فوق قواعد الحرفة" على عنصر الإخراج كما هو في مهارة أي حرفة أخرى.
يعدّ الشكل الفني للسينما في حد ذاته أداة لتوصيل رسالة، باستخدام الصور، والحركة، والألوان، والصوت، والموسيقي، والكلمة المنطوقة. والسينما فن يقوم على التعاون بين المخرج والعاملين الذين تقوم هذه الصناعة على أكتافهم، وحتى يكتمل الفيلم ينبغي أن يقوم كل منهم بالتواصل مع الآخرين. فالكل له رؤيته الخاصة للفيلم وما يجب أن يكون عليه في النهاية، ولابد أن يتم التواصل بين زوايا الرؤية المختلفة.
وتتكون عملية صناعة الفيلم من ثلاث مراحل رئيسية: مرحلة ما قبل الإنتاج (أو ماقبل التصوير) ومرحلة الإنتاج (أو مرحلة التصوير) ، ومرحلة ما بعد التصوير(أو مرحلة المونتاج) . وفي كل مرحلة من هذه المراحل يتعاون كثير من البشر يبدعون، ويشكلون، وينتجون العناصر التي سوف يتكون منها الفيلم في النهاية.
ليس هذا وحسب فمن المهم جدا ان يختار المخرج الفريق الفني المصاحب له بعناية شديدة من مدير تصوير ومصور وفني صوت وفني مكياج ويكون اختياره لهم مبنياً على بعض النقاط أولاً أن يتم اختيارهم حسب خبرتهم وان يكونون مفيدين للمخرج في موضوع النص الذي اختاره أي بمعنى أن يختار مدير التصوير الذي يتماشى مع طبيعة النص في حال كان العمل تاريخي أو رعب أو كوميدي أو فنتازيا فهذه أمور في غاية الأهمية للعمل وهناك جانب اخر وهو أن يكون هناك انسجام بين المخرج وفريق العمل الذي سيعمل معه لأن هذا له عامل كبير جداً في خلق روح منسجمة أثناء تنفيذ العمل ويفضل أن يكونوا قد عملو معه في أعمال سابقة.
Feb 17th 2019, 12:04 am
مساعدو المخرج
عادة ما يكون للمخرج أكثر من مساعد... ينقسموا إلى:
1- مساعد مخرج أول.
2- مساعد مخرج ثاني.
3- مساعد مخرج ثالث.
4- ملاحظة السيناريو (فتاة التتابع).
وذلك حتى يضمن المخرج السيطرة الكاملة على كل صغيرة وكبيرة أثناء التصوير.وعـادة ما يكون مساعد المخرج الثاني، والثالث، تحت إشراف مساعد المخرج الأول.
مساعد المخرج والمسئوليات المكلف بتنفيذها والقيام بها. وليست مهمته مجرد تنظيم العمل، وتدوين الجداول والتقارير ولكنها أيضاً دفع لإمكانيات العمل إلى الأمام، واستيعاب كامل للمخرج وأسلوبه. وله وظائف فنية معروفة إلى جانب اضطلاعه بمهام إدارية أخرى تضاف إلى أعبائه سواء في مرحلتي التحضير أو التصوير.
وهو المسئول عن سير العمل، ومواعيده في موقع التصوير. وذلك من خلال تعاونه مع العاملين الفنيين في الفيلم، حتى يكونون على استعداد لكل لقطة في الوقت المحدد.
ومن أهم مهام مساعد المخرج الأول هو كونه حلقة الوصل بين المخرج، ومدير الإنتاج في موقع التصوير. ولكن عندما يتعلق الأمر بجداول التصوير، أو نقل وتموين العاملين بالفيلم، عندها يعمل مباشرة مع مدير الإنتاج، بدون الاحتياج للمخرج، حتى يترك له المساحة الكافية للتركيز على التصوير.
Feb 14th 2019, 2:29 am
في مجال صناعة الإعلان المعاصرة، يعمل المخرج الفني بالاشتراك مع مؤلف الإعلانات لتوليد فكرة الإعلانات التجارية، والإعلانات المطبوعة إضافة إلى أي مواد إعلانية أخرى. لكن المخرج الفني هو المسؤول عن الشكل الذي يبدو عليه العمل الفني، في حين يتحمل مؤلف الإعلانات كامل المسؤولية المتعلقة بالنص الخاص بالإعلان، لكنها يشتركان في مطالبان بابتكار أفكار كبيرة وفعالة ومقنعة. وبناءً على كفاءتهما يمكن لهما أن يتشاركا الأعمال التي قد تكون في الأصل خاصة بأحدهما فقط. فقد يقترح المخرج الفني عبارات معينة وقد يقترح كاتب الإعلانات تعديلات جمالية على المنتج.

يشرف المدير الفني على العلاقة بين المخرج الفني ومؤلف الإعلانات، وقد يشرف المخرج الفني على مجموعة من المصممين الفنيين، والرسامين والمصورين. في الشركات الأصغر قد يشغل المخرج الفني كافة هذه المناصب بنفسه، في الشركات الكبرى يشرف قد يشرف المخرج الفني على مخرجين فنيين آخرين، تبعاً للقدم والخبرة.
Feb 14th 2019, 2:25 am
المخرج الفني هو اسم لمنصب يطلق على مجموعة من الأعمال المتشابهة إلى حد ما في كل من قطاعات الإعلان، النشر، الأفلام، التلفزيون وألعاب الفيديو.
نشأ مصطلح "الإخراج الفني" في مجال الطباعة والنشر في الأصل، ثم انتقل إلى المجالات الأخرى، ومهمة المخرج الفني هي تنظيم صفحات المجلة أو الصحيفة ويقوم بالتنسيق مع المحرر باختيار وتصميم الصور المرفقة بالمادة المطبوعة. يرفع المخرج الفني تقارير وأعماله للمحرر.

قد يحتاج العمل على كتب أو مجالات كبيرة إلى المزيد من المساعدين للمخرج الفني، وهؤلاء يرفعون تقاريرهم وأعمالهم للمخرج الفني. وعادة ما يشرف المشرف الفني على الفريق بأكمله.
Feb 13th 2019, 5:00 am
عمرو سلامة مخرج مصرى اتولد يوم 22 نوفمبر 1982 فى الرياض عاصمة المملكه العربيه السعوديه . درس تجارة ومدرسش سينما، وابتدا يشتغل ف الافلام عن طريق الافلام القصيرة زي فيلم الاعلان وفيلم عذاب نفسي وفيلم وثائقي عن الايدز واعلانات عن افلام. وكان بيظهر ف ادوار ف الافلام اللى بيعملها واول ظهور ليه كممثل كان فيلم السلم والتعبان وكان عامل دور اخو احمد حلمي الصغير.

اول فيلم روائي طويل عمله كان فيلم زي النهاردة اللى اتعرض ف اخر سنة 2008 وشارك ف مهرجان الشرق الاوسط للسينما واترشح لجايزة احسن فيلم. الفيلم هو اللى كتب السيناريو بتاعه وعمل مونتاج الفيلم وهو بردو اللى عمل الاعلان واخرج كليب الفيلم تسمحيلي. وقال انه اتعرض لصعوبات عشان يعمله لان النقابة محددة شرط ان المخرج اللى مخدش دراسة اكاديمية لازم يدفع للنقابة 150 الف جنية وهو مكنش معاه المبلغ دة فباع عربيته واخد فلوس من اهله والمنتج ساعده على اساس انه يسدد المبلغ من الافلام اللى جيّة يعني هيشتغل ببلاش فيلمين ورا بعض .
Feb 13th 2019, 4:57 am
علي بدرخان (25 أبريل 1946 -)، مخرج مصري[1]. مولود في القاهرة وهو ابن المخرج أحمد بدرخان وزوج سابق للفنانة سعاد حسني
اتولد على بدرخان في مدينة القاهره سنة 1946، التحق بالمعهد العالي للسينما وتخرج منه في سنة 1967، وحاز بعدها على منحة للتدريب في استوديوهات مدينة السينما الإيطالية لمدة عامين كاملين. أخرج بدرخان أول فيلم طويل له (الحب الذي كان) في سنة 1973، وأخرج بعدها عددًا من الأفلام الهامة منها: (الكرنك، شفيقه ومتولى، الجوع، الراعي والنساء). أخرج أول أفلامه (الحب الذي كان) وهو لا يزال في الثامنة والعشرين من عمره. خلال فترة حكم السادات، تعرض للسجن لمدة 10 ايام.
التحق بالمعهد العالي للسينما وتخرج منه في عام 1967، وحاز بعدها على منحة للتدريب في استوديوهات مدينة السينما الإيطالية لمدة عامين. أخرج أول فيلم طويل له والذي حمل اسم (الحب الذي كان) في عام 1973، وأخرج بعدها عددًا من الأفلام الهامة منها (الكرنك، شفيقة ومتولي، الجوع، الراعي
Feb 12th 2019, 8:01 am
ولد المخرج البريطاني ألفريد جوزيف هيتشكوك في الثالث عشر من أغسطس من سنة 1899 بلندن داخل عائلة كاثوليكية صارمة، درس الجرافيك في سنة مبكرة وعمل في مجال الإشهار، وفي تلك الفترة بدأ اهتمامه بالسينما بالظهور، ومن حسن حظ ألفريد أنه لم يضطر للانتظار طويلًا واستطاع دخول المجال بالفعل عندما كان لا يزال في الواحدة والعشرين من عمره بعد أن ساعده أحد زملائه في العمل والذي كان يعمل كممثل مبتدأ، حيث اشتغل في شركة Paramount الشهيرة كمصمم لجرافيك الأفلام الصامتة والحوارات المكتوبة بين المشهد والآخر، ولم تمر سوى سنتين حتى كان هيتشكوك يعمل كمساعد للإخراج.

عرف هيتشكوك النجاح سريعًا في مجال السينما الصامتة ثم في بداية ظهور السينما الناطقة وأصبح معروفًا كأفضل مخرج في انجلترا، ليقرر في سنة 1939 وقبل بداية الحرب العالمية الثانية بقليل، أن يغادر بلاده ليتجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي حصل على جنسيتها في سنة 1955، وتحديدًا إلى هوليوود ليستمر في تحقيق حلمه.

استمر ألفريد هيتشكوك في المجال لأكثر من ستين سنة، أخرج خلالها ثلاثة وخمسين فيلمًا طويلًا، من بينها أفلام يتم اعتبارها كواحدة من أهم الأعمال السينمائية على الإطلاق، وذلك لنجاحها الهائل الذي لقيته، أو للوقع الإيجابي الكبير الذي خلفته عند النقاد، أو للمسة هيتشكوك الفريدة التي أثرت بشكل كبير جدًا على السينما العصرية باعتباره “ملك الإثارة والتشويق” وأحد أهم مشكلي أبجديات هذا النوع من الأفلام باستعماله للقطات تحفز لدى المشاهد مشاعر الخوف، القلق، التوتر والتعاطف مع الشخصيات، بالإضافة إلى مجريات الأحداث الخادعة للمشاهد والنهايات غير المتوقعة لأفلامه.
اكثر
توضيح
المجموعه تهتم بشؤن الاخراج والمخرجين المحترفين او المبتدئين وهدفها جمع وتبادل الخبرات